التخطي إلى المحتوى
بلاد العرب تقف فى وجه “واتس اب” وشبيهه من التطبيقات الاخرى
العالم اصبح قرية صغيرة ، تلك المقولة التى لطالما تشدقنا بها نحن العرب بل وندرسها لاطفالنا ظنا من الاطفال – وليس من الحكومات – ان حكومتهم ستكون عونا للتقنية التى ستسهل على هذه المقولة الطريق وتجعلها قابلة للتحقق فى وطننا العربى.
كل يوم تخرج علينا سياسات حكومية من دول عربية تمنع هذا وتستقطب هذا وهيهات من هذا الاستقطاب الذى لا يحتوى الا على ما يضرنا اما ما تمنعه عنا فهو ضد مقولة العالم اصبح قرية صغيرة جملة وتفصيلا .

منذ ايام خرجت الحكومة المغربية صارخة فى وجه التقنين بل والمستخدمين بشكل عام للتقنية وقامت بحجب مكالمات ” سكايب” وواتس اب” وقبلها حكومة السعودية اللى قررت حجب مكالمات “الفايبر” ثم تلى ذلك حكومات عربية عديده تغلق الابواب فى وجه الابداع التقنى والتواصل ليكون قاصرا فقط علي وزارات اللاتصالات التى تصر على احتكار الاتصالات.

الاتى ليس بالجيد لنا نحن العرب ولكنه اكثر من جيد بل ورائع لغير العرب فهم مرتع للتقنية بشتى انواعها بل والحاضنون لاى ابداع تقني فعلى سبيل المثال :تطبيق “واتس اب ” المملوك لشركة “فيسبوك ” بعد انا قدم لنا تطبيق اكثر من رائع فى المراسلات النصية واضافة ميزة الاتصال الصوتى ها هو يعلن عن تجربة خدمة المكالمات بالفيديو والتى ستدمج قريبا داخل التطبيق .
أنى يكون لهذه الخدمة ان ترى النور هنا واغلب البلاد العربية منعت وتمنع حاليا المكالمات الصوتية من الاساس هل مازالت مقولة العالم اصبح قرية صغيرة موجوده الان ؟ وهل ستدرس فى الكتب للاطفال فيما بعد ؟.
اتدرى شيئا عزيزى القارىء ان هذه الخدمة التى سيصدرها ” واتس اب ” تعتبر الاكثر طلبا ليس هنا فى اوطاننا ولكن فى جميع بلدان العالم ، لماذا يهل علينا عام 2016 ونحن خارج التشكيل التقنيى بل وخارج الملعب التقنيى بالمرة؟ والاكثر مرارة ان نرى العالم من حوالنا ينعم فى الابداعات التى تقدمها الشركات وتتنافس بها ضد مثيلاتها .
المقال مليىء بتساؤلات عديده اتوق لمناقشتها معك عزيزى القارىء لعل نقاشنا هذا يراه مسئول ما فيدرك ان ما يفعل فينا هو جريمة فى حق الابداع وفى حق التواصل التقنى.

عن الكاتب

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Shares